أضرار الطهى فى الورق الالمونيوم

اضرار ورق الالمونيوم
بواسطة العضو : أحمد حسن | بتاريخ : 7- يوليو 2016

نشرت الدورية الدولية للعلوم الكهروكيميائية ، دراسة قامت بها الدكتورة غادة بسيوني الأستاذة المساعدة بقسم الفيزياء والرياضيات الهندسية، ورئيسة شعبة الكيمياء بكلية الهندسة جامعة عين شمس ، تؤكد خطر استخدام أوراق الألومنيوم في الطهي و تغليف الطعام .

وقالت الدراسة: ان  جسم الإنسان يفرز كميات صغيرة من الألومنيوم، مما يجعل التعرض لكميات ضئيلة منه لا يمثل أية إشكالية، فمنظمة الصحة العالمية أقرت أن الاستهلاك اليومي الآمن هو 40 مليجرام لكل كجم من وزن الجسم أي على سبيل المثال شخص يزن 60 كيلوجرام، الكمية المسموح له بها هي 2400 مليجرام، لكن للأسف معظم الناس يتعرضون لأكثر من هذه القيمة المحددة للسلامة، فنجد الألومنيوم في الذرة، والجبن الأصفر والملح، والأعشاب، والتوابل، والشاي، وفي تركيبة بعض المواد الدوائية كمضادات الحموضة ومضادات العرق، بل يستعمل كبريتات الألومنيوم خلال عملية تنقية المياه الصالحة للشرب.

و كشفت الدراسة احتواء ورق الألومونيوم علي تركيزات عالية من المعدن، ما يضر أنسجة دماغ مرضى الزهايمر، ،  كما يمكن أن تؤثر سلبا على مرضى العظام والقصور الكلوي، كما تقلل من معدل نمو خلايا الدماغ.

و عن استخدام أواني الطهي الألمونيوم ، أكدت الدراسة أن أواني الطهي تميل إلى التأكسد فتتكون طبقة غير فعالة مما يقي الأطعمة من تسرب الألومنيوم ،  لكن بعد الطبخ تفرك تلك الطبقة مما يتلفها ويسهل انتقال الألومنيوم إلى الطعام، ونصحت الدراسة بغلي الماء مرات عديدة قبل استعمال مقلاة جديدة إلى أن تصبح قاعدتها غير لامعة، فهذه العملية تؤدي إلى أكسدة طبيعية، فرغم أننا نظن أن لمعان الأواني دليل على صفائها ولكن في هذه الحالة العكس صحيح للحفاظ على صحتك.

و تنصح “بسيوني ” بالتخلي عن ورق الألومنيوم عند طهي الطعام، لكن لا مانع من لف الطعام البارد لكن ليس لفترات طويلة، وتوصي باستخدام أواني زجاجية أو خزفية خصوصا عند إعداد الأطباق المشوية.