اعراض نقص فيتامين (د) والمصادر الطبيعية للحصول عليه

فيتامين د
بواسطة العضو : محمد مراد | بتاريخ : 14- أغسطس 2016

كشفت دراسة جديدة أن نقص فيتامين (د) في الجسم يساهم في ظهور أعراض الاكتئاب، وبحسب الدراسة فقد قام الباحثون بتحليل معلومات لمعرفة العلاقة بين مستوى فيتامين (د) في الجسم وأعراض الاكتئاب لـ12,600 مشارك من 2006 إلى أواخر 2010. وافاد الباحثون أن هذا البحث قد يساعد على إلقاء الضوء على نتائج دراسات سابقة متضاربة بشأن العلاقة بين فيتامين (د) والاكتئاب النفسي.

 

اعراض نقص فيتامين د 

  • الارهاق المزمن.
  • الالم المزمن والمتواصل في اعضاء مختلفة في الجسم.
  • امراض المناعة الذاتية (مثل التصلب المتعدد – Multiple sclerosis، التهاب المفاصل، الخ.)
  • ترقق العظام  (Osteoporosis) (ضعف بطيء في العظام نتيجة لاستنزاف مخزون الكالسيوم في الجسم)
  • تطور امراض القلب، ارتفاع ضغط الدم ونوبات قلبية.

 

الحالات الاكثر عرضة لنقص فيتامين د

يتم إعطاء المدعمات الغذائية لفيتامين د في الحالات التالية التي يرتفع فيها خطر الإصابة بنقصه حسب العمر كما يلي: الأطفال الرضع (0-1 سنة): 400-1000 وحدة عالمية يوميا، ولا تكون المدعمات على شكل حبوب في الأطفال.

من عمر 1-18 سنة: 600-1000 وحدة عالمية يوميا.

البالغين في عمر أكبر من 18 سنة: 1500-2000 وحدة عالمية يوميا.

النساء الحوامل والمرضعات أقل من 18 سنة: 600-1000 وحدة عالمية يوميا. النساء الحوامل أكبر من 18 سنة: 1500-2000 وحدة عالمية يوميا.

 
مصادر الحصوص على فتامين د الطبعية 

 

1. الانتاج الذاتي في الجلد تحت تاثير الاشعاع فوق البنفسجي. المادة الخام ديهيدروكوليستيرول 7 (7 – Dehydrocholesterol) تتحول الى طليعة الفيتامين pre vitamin D3) D3) وفي النهاية الى فيتامين vitamin D3) D3).

2. تزويد خارجي مصدره من الغذاء. يتواجد فيتامين (د) في الاغذية التي مصدرها من الحيوانات، وهو مطابق تماما لفيتامين (D3) الذي يتم انتاجه في اجسامنا. من ناحية اخرى فان فيتامين (D2) مصدره من الاغذية النباتية. ان نتائج النشاط الايضي والفسيولوجي لدى البشر، التابع لفيتامين (D3) وفيتامين (D2)، متشابهة. يتواجد فيتامين (د) في انواع خاصة من الاغذية مثل الكبد، صفار البيض وزيت السمك. ان الاستهلاك اليومي الموصى به هو 400 – 600 وحدة دولية (0،1 وحدة دولية = 0،025 م”غ). يمكن توفير هذه الكمية ايضا عن طريق التعرض للشمس. في الولايات المتحدة الامريكية متبع اضافة فيتامين (د) صناعيا الى الحليب ومنتجاته.

مراحل تحويل المواد وصولا الى فيتامين (د) لها دور هام جدا: ان التسمية فيتامين، لهذا التركيب لها صبغة تاريخية. ان فيتامين (د) هو في الواقع هورمون من عائلة هورمونات الاستيروئيد. يخضع انتاج هذا الهورمون في جسمنا، لرقابة صارمة، والية انتاجه مماثلة لتلك التي تخص الهورمونات الاخرى. يجب ان يخضع فيتامين (د) لتغييرات في الكبد والكلى، قبل ان يكون جاهزا وظيفيا. يمر فيتامين (د) في الكبد بعملية هيدروكسلة (Hydroxylation) والتي ينتج عنها – هيدروكسي الفيتامين hydroxyvitamin D25) D25). تتحول الغالبية العظمى من فيتامين (د) الى هذا المنتج، وتحديد هذه المادة في الدم يعكس حالة فيتامين (د) في الجسم. تتم في الكلى عملية هيدروكسلة اضافية للحصول على ثنائي هيدروكسي الفيتامين Dihydroxyvitamine D 1,25) D 1,25) ان هذا المنتج هو المشتقة الهورمونية الفعالة لفيتامين (د). يخضع انتاج ثنائي هيدروكسي الفيتامين 1,25 D في الكلى لرقابة مشددة: في حالة يكون فيها مستوى الكالسيوم او الفوسفور منخفضا، او مستوى هورمون الغدة الدرقية في الدم مرتفعا، يزداد انتاج المشتقة الفعالة لفيتامين (د)، والعكس صحيح.

ان سوء التغذية، امراضا في الجهاز الهضمي والتي تصيب عملية امتصاص الغذاء وعدم التعرض الكافي لاشعة الشمس، تؤدي الى نقص في فيتامين (د)، انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم، اضطرابات في تكلس العظام ولامراض مثل: الكساح عند الاطفال ولين العظام عند البالغين.

ان القدرة المنخفضة على امتصاص فيتامين (د) في الامعاء، وانخفاض كفاءة الانتاج الذاتي لفيتامين (د) في جيل الشيخوخة، قد تؤدي الى نقص في فيتامين (د) لدى كبار السن. بعد فهم نظام تحويل المواد للحصول على فيتامين (د)، اتضح ان امراض الكبد قد تؤدي الى انخفاض في مستوى هيدروكسي الفيتامين hydroxyvitamin D25) D25) في الدم؛ والفشل الكلوي يؤدي لاضطرابات في انتاج ثنائي هيدروكسي الفيتامين 1,25 D، وان مشكلة مماثلة تظهر في حالة القصور الوظيفي في الغدة الدرقية. يتقوض التوازن في هذه الحالات، في مستويات الكالسيوم والفوسفور في الدم، وتنتج عن ذلك امراض العظام المختلفة.

ان اختفاء الاستروجين لدى النساء بعد سن الياس، له تاثير سلبي على انتاج المعادن وذلك نتيجة للانخفاض في انتاج ثنائي هيدروكسي الفيتامين 1,25 D والانخفاض في كمية المستقبلات (Receptors) لثنائي هيدروكسي الفيتامين 1,25 D. يؤدي الانخفاض في مستوى ثنائي هيدروكسي الفيتامين 1,25 D ونشاطه، الى زيادة نشاط الغدة الدرقية وتعزيز عمليات تفتيت العظام، مما يؤدي الى هشاشة العظام (Osteoporosis). بالاضافة الى ذلك، يعرف مرضان وراثيان هما نتيجة لمقاومة الجسم لفيتامين (د). في النوع الاول هنالك انتاج منخفض جدا لثنائي هيدروكسي الفيتامين 1,25 D، والنوع الثاني يتميز بعدم وجود المستقبلات لثنائي هيدروكسي الفيتامين 1,25 D في الخلايا المستهدفة. في كلتا الحالتين فان الاعراض هي بسبب نقص في فيتامين (د).