اقوى 8 ابيات شعر معبرة عن الاب

شعر عن الاب
بواسطة العضو : أحمد حسن | بتاريخ : 25- سبتمبر 2016

إذا كان ربُ البيتِ بالطَبلِ ضارباً . . . . فشيمةُ أهلِ البيت كلهم الرقصُ

 

فيا عَجباً لمن ربيتُ طِفْلاً . . . . أُلَقِّمُه بأطرافِ البنانِ
أُعَلِّمُه الرمايةَ كُلَّ يومٍ . . . . فلما اشْتَدَّ ساعدُه رماني
أُعَلِّمُه الفتوةَ كل وقتٍ . . . . فلما طرَّ شاربُه جفاني
وكم عَلَّمْتُهُ نَظْمَ القَوافِي . . . . فلما قالَ قافيةً هجاني

 

أَعْـطِ أَبَـاكَ النِّصْـفَ حَيًّـا وَمَيِّتـاً
وَفَضِّـلْ عَلَيْـهِ مِنْ كَرَامَتِـهَا الأُمَّـا

 

طوى بعض نفسي إذ طواك الثّرى . . . . عني وذا بعضها الثاني يفيض به جفني
أبي! خانني فيك الرّدى فتقوضت . . . . مقاصير أحلامي كبيت من التّين
وكانت رياضي حاليات ضواحكا . . . . فأقوت وعفّى زهرها الجزع المضني

 

أرى ولدَ الفتى كَلاً عليهِ . . . . لقد سَعِدَ الذي أمسى عقيما
أما شاهَدْتَ كلَّ أبي وليدٍ . . . . يؤمُّ طريقَ حَتْفٍ مستقيما
فإما أن يُرَبِّيَهُ عدواً . . . . وإِما أن يُخَلِّفَهُ يتيما

 

وإِنما أولادنُا بيننا . . . . أكبادُنا تمشي على الأرضِ
لو هَبَّتِ الريحُ على بعضِهم . . . . لامتنعَتْ عيني من الغمضِ

 

وَأَصْبَحْتَ طَيْفَاً بَعيدَ المَزارْ
وأُقْصِيتَ عَنَّا
فَلَمَّا فَقَدْناكَ ذاكَ النَّهارْ
وجُرِّدْتَ مِنَّا
أتينا إليْكْ
بَكَيْنا عَلَيْكْ
فَقَدْ كُنْتَ فينا كعصْفورِ أيْكْ
بِحُبٍ تَغَنَّى
وقَدْ كُنْتَ فينا مع الحُلْمِ حُلْمَاً
معَ العُمْرِ عُمْرَاً
معَ اللَّيْلِ بَدْراً بهِ قَدْ فُتِنَّا
وَأَصْبَحْتَ طَيْفَاً بَعيدَ المَزارْ

 

جَنى أبٌ ابناً غرضاً . . . . إن عقَّ فهو على جُرْمٍ يكافيهِ
تَحَمَّلْ عن أبيكَ الثقلَ يوماً . . . . فإن الشيخَ قد ضَعُفَتْ قواهُ
أتى بكَ عن قضاءٍ لم تُرِدُه . . . . وآثَرَ أن تفوزَ بما حَوَاهُ