المالديف

جزر المالديف
بواسطة العضو : سارة سعيد | بتاريخ : 23- يوليو 2016

جزر المالديف متكونة من الشقوق المرجانية الحية والحواجز الترابية، ويبلغ طول أسفل حافة تحت مستوى سطح البحر 960 كم التي ترتفع فجأةً من أعماق المحيط الهندي. ، حيث يصل عدد جزر المالديف الى 1190 جزيرة مرجانية تم جمعهم فى 26 جزيرة .

 

السياحة فى جزر المالديف

جزر المالديف كانت مجهولة إلى حد كبير للسياح حتى اوآئل السبعينيات ميلادية. بتناثرها على امتداد خط الاستواء في المحيط الهندي تمتلك جزر المالديف ارخبيلية جغرافية استثنائية فريدة من حيث كونها جزراً صغيرة. يتكون الأرخبيل من 1190 جزيرة صغيرة والتي تشغل واحد في المائة من مساحتها البالغة 90000 كيلو متر مربع. 185 جزيرة فقط هي موطن السكان البالغ عددهم حوالي 300000 نسمة في حين أن الجزر الآخرى تستخدم كليا لأغراض اقتصادية مثل السياحة والزراعة والتي هي أكثر انتشاراً.وتمثل السياحة 28% من الناتج المحلي الإجمالي، وأكثر من 60% من الإيرادادت للعملة الأجنبية. أكثر من 90% من إيرادات ضريبة الحكومة تأتي من رسوم الاستيراد والضرائب ذات الصلة بالسياحة. تنمية وتطوير السياحة عزز النمو الإجمالي لاقتصاد البلاد، وأوجد فرص العمل المباشرة وغير المباشرة وولد الدخل في الصناعات الأخرى ذات الصلة، وكان افتتاح المتجعات السياحية الأولى في عام 1972 ميلادية مع منتجع جزيرة باندوس وقرية كورامبا.

وفقا لموقع وزارة السياحة على الإنترنت أدى ظهور السياحة في عام 1972 ميلادية إلى تحول في اقتصاد المالديف، والانتقال بسرعة من الاعتماد على قطاع الثروة السمكية إلى قطاع السياحة. في ثلاث عقود ونصف أصبحت الصناعة المصدر الرئيسي للدخل ومصدر الرزق لشعب المالديف. السياحة أيضا في البلاد أكبر مولد للعملة الأجنبية وأكبر مساهم في الناتج المحلي الإجمالي. اليوم هناك 89 منتجع في جزر المالديف مع قدرة سريرية لأكثر من 17000 وتوفير مرافق عالمية المستوى للسياح الذين يتجاوز عددهم السنوي 600000 سائح.

عدد المنتجعات زاد من 2 إلى 92 بين عامي 1972 و2007 ووصل عدد زوار المالديف حتى عام 2007 ميلادية أكثر من 8380000 سائح.

عملياً جميع الزوار يصلون عن طريق مطار مالي الدولي الواقع في جزيرة هول هولي بالقرب من العاصمة ماليه. المطار يخدم طائفة واسعة من الرحلات إلى الهند وسيريلانكا ودبي والمطارات الرئيسية في جنوب شرق آسيا. فضلا عن أن عددا متزايدا من المواثيق من أوروبا، معظم الرحلات الجوية تقف في كولومبو (سيريلانكا) في الطريق.

مطار غان الواقع على جزيرة مرجانية في جنوب أددو يخدم أيضا رحلات دولية إلى ميلان عدة مرات في الإسبوع.

السياحة فى جزر المالديف

تاريخ المالديف

البوذية

جاءت البوذية إلى جزر المالديف في وقت توسع الإمبراطورأشوكا، وأصبحت الدين السائد لأهل جزر المالديف حتى القرن ال12. ملوك المالديف القدماء روجوا للبوذية، وأول كتابات المالديف والإنجازات الفنية، في شكل من أشكال النحت بدرجة عالية من التطور والهندسة المعمارية، هي من تلك الفترة.

الاسلام

يذكر دخول الإسلام في مراسيم مكتوبة في لوحات النحاس إبتداء من نهاية القرن ال12. وكتب الرحالة المغربي الشهير ابن بطوطة، الذي زار جزر المالديف في القرن ال14، كيف مغربي، وهو أبو بركات البربر، وكان يعتقد أنه كان مسؤولا عن نشر الإسلام في الجزر. على الرغم من أن قاله قد تم التشكيك فيه في مصادر في وقت لاحق، فإن هذا التقرير شرح بعض الجوانب الحاسمة لثقافة المالديف. على سبيل المثال، كان تاريخيا اللغة العربية هي اللغة الرئيسية للإدارة هناك، بدلا من اللغات الفارسية والأردية المستخدمة في الدول الإسلامية المجاورة. كان رابط آخر لشمال أفريقيا المذهب المالكي في الفقه، وتستخدم في معظم أنحاء شمال أفريقيا، والذي كان أحد المسؤولين في جزر المالديف حتى القرن ال17.

جزر المالديف محمية تحت التاج البريطانى

في 16 كانون الأول عام 1887، وقعت سلطان جزر المالديف عقد مع الحاكم البريطاني سيلان تحويل جزر المالديف إلى دولة محمية بريطانية، وبالتالي التخلي عن السيادة على الجزر في مسائل السياسة الخارجية، ولكن الاحتفاظ الحكم الذاتي الداخلي. وعدت الحكومة البريطانية الحماية العسكرية وعدم التدخل في الإدارة المحلية في مقابل جزية سنوية، بحيث كانت الجزر أقرب إلى حالة الأميرية الهندية.

الدين الرسمى لجزر المالديف

الدين الرسمي لجزر المالديف هو الإسلام حيت تقدر نسبة المسلمين فيها حسب الإحصائيات التعدادية الدولية 100%، وينص الدستور على أن جميع المواطنين يجب أن يكونوا مسلمين، ولا يمكن لأي غير مسلم ان يصبح مواطنًا بحسب المادة 9. وتنص المادة الثانية على أن الجمهورية مؤسسة على مبادئ الإسلام وتنص المادة 10 على أنه لن يطبق أي قانون ضد مبادئ الإسلام يمكن أن يطبق في البلاد. وتنص المادة 19 ان المواطنين حرين في أن يشاركوا أو يمارسوا أي نشاط لم يتم تحريمه في الشريعة أو القانون ، ويتمسك معظم المالديفيين بتعاليم دينهم ويظهر ذلك في احتفالاتهم الدينية الرسمية.