أضرار توقف الجماع على الجسم

اثار توقف العلاقة الزوجية
بواسطة العضو : سالى فؤاد | بتاريخ : 31- يوليو 2016

يسبب الانشغال بمتطلبات الحياة والإجهاد اليومى في العمل، انصراف بعض الأزواج عن ممارسة العلاقة الزوجية بصورة منتظمة، الأمر الذي يتحول مع الوقت إلى حالة من الامتناع غير المقصود عن ممارسة العلاقة التي تؤدى ندرتها إلى الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية المتعلقة بصحة الرجل الجسدية والنفسية أيضا.

يقول الدكتور محمود العشماوى استشارى أمراض الذكورة أن ممارسة العلاقة الزوجية بانتظام واهتمام يحقق للرجل والمرأة على حد سواء فوائد صحية عديدة، تبدأ بتنشيط الدورة الدموية ورفع معدل المناعة والوقاية من الأمراض الجسدية والنفسية بشكل عام، وعلى العكس فان ندرة حدوث العلاقة يسبب مشكلات صحية خطيرة تتعلق بصحة الرجل تحديدا واصابته بخمس مشكلات صحية خطيرة.

abstaining_from_sex_wont_spike_desire_740253_large

الاخطار المتعرف عليها 

1- زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا:
فعدم ممارسة العلاقة الحميمة لبعض الوقت قد يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وذلك لأن القذف المستمر يساعد في إزالة بعض المواد الخطيرة من البروستات مما يُقلَل خطر الإصابة بهذا السرطان بنسبة أكثر من 20%.

2- الشعور الزائد بالتوتر:
للمرأة والرجل معًا، فالعلاقة الحميمة تساعد على التنفيس عن مشاعر التوتر والقلق، والإمتناع أو التوقف عن هذه العلاقة لبعض الوقت يوقع الزوجين فريسة القلق الدائم، وقد وجد الباحثون أنه خلال عملية الجماع يقوم المخ بفرز مواد كيميائية جيدة مثل الأندروفين والأوكزيتوسين، تساعد على الشعور بالراحة والتخلص من مشاعر القلق والاكتئاب والتوتر العصبى.

3- تزايد نسب الإصابة بالبرد والإنفلونزا:
تساعد ممارسة العلاقة الحميمة على تعزيز مناعة الجسم تجاه الجراثيم بحسب دراسة لبعض الباحثين في جامعة ويلكيس باري في بنسلفانيا الأميركية، مضيفين أن ممارسة الجماع مرة أو مرتين أسبوعيًا يعزَز من نسبة الأمينوغلوبين بنسبة 30%، وهو خط دفاع الجسم الأول في محاربة الفيروسات.

4- فقدان القدرة على الانتصاب:
الرجل الذي لا يمارس اللقاء الحميم مع زوجته بصورة مستمرة، قد يعاني لاحقًا من فقدان القدرة على الإنتصاب، بحسب دراسة نُشرت في المجلة الأميركية للدواء، ويقول القائمون على الدراسة أنه بما أن القضيب هو عبارةٌ عن عضلة، فإن قلة تحريك هذه العضلة يفقدها القوة وبالتالي عدم القدرة على الانتصاب.

5- الشعور بالاكتئاب:
عدم ممارسة الرجل أو المرأة للعلاقة الحميمة لفترة طويلة يجعلهما عرضةً للإكتئاب أكثر من المعتاد، وبحسب دراسة نُشرت في مجلة Archives of Sexual Bahavior فإن بعض المكونات الموجودة في المني ومنها الميلاتونين والسيروتونين وإوكزيتوسين، تتمتع بفوائد تحسين الحالة النفسية للمراة

 

اسباب توقف العلاقة الحميمة  

  1. التليفون
  2. الاولاد
  3. جرس الباب
 والبعض يعلم خطورة ذلك التوقف المفاجئ على الرجل، ولكن الكثيرين يجهلون خطورة ذلك على المرأة، حيث تؤكد دكتورة فكرية أحمد، أستاذ أمراض النساء والتوليد، أن التوقف المفاجئ للعلاقة الزوجية، يسبب أضرارا على المرأة تفوق أضرارها على الرجل، مما ينتج عنه فشل فى الزيجة كلها إذا تكرر ذلك الأمر. وأن أهم تلك الأضرار، نفور المرأة من تلك العلاقة لعدم شعورها بالرضا الكامل، إضافة إلى الكثير من الأعراض العضوية والنفسية التى تتمثل فى العصبية لأتفه الأسباب والصداع النصفى المزمن. وعن الأعراض العضوية، تشير دكتورة فكرية إلى أن ذلك التوقف المفاجئ، يسبب بعض التهابات وتقلصات مهبلية، وآلام فى الحوض وأسفل الظهر، إضافة إلى الإفرازات ذات الرائحة الكريهة والآلام المبرحة أثناء العلاقة. ولا يمكن تجاهل مخاطر تكرار ذلك التوقف المفاجئ أثناء العلاقة الزوجية على الرجل أيضا، والتى تتمثل فى الإصابة بالضعف الجنسى، وسرعة القذف وآلام فى الأعضاء التناسلية.

الاحتياطات الكافية قبل العلاقة

  1. التأكد من نوم الأطفال وعدم احتياجهم إلى شىء.
  2.  التأكد من غلق الهواتف المحمولة أو المنزلية.
  3.  غلق باب الحجرة بالمفتاح.