شعر معبر عن الامانة

الامانة
بواسطة العضو : أحمد حسن | بتاريخ : 25- سبتمبر 2016

وما حُمِّلَ الإنسانُ مثلَ أمانةٍ . . . . أشقَّ عليه حينَ يحملُها حملا
فإِن أنتِ حُملتَ الأمانةَ فاصطبره . . . . عليها فقد حُمِّلْتَ من أمِرها ثِقْلا
ولا تقبَلْن فيما رَضْيتَ نَميمةً . . . . وقلْ للذي يأتيكَ يحملها مَهْلا

 

أَرْعى الأمانةَ لا أَخُونُ أمانتي . . . . إِن الخَؤُونَ على الطريقِ الأنكبِ

 

يخونُكَ من أَدى إِليك أمانةً . . . . فلم ترعهُ يوماً بقولٍ ولا فِعْلِ
فَأَحْسِنْ إِلى من شِئْتَ في الأرضِ أو أسيءْ . . . . فإِنكَ تُجْزى حذوكَ النعلَ بالنعلِ

 

يخونُكَ من أَدى إِليك أمانةً . . . . فلم ترعهُ يوماً بقولٍ ولا فِعْلِ
فَأَحْسِنْ إِلى من شِئْتَ في الأرضِ أو أسيءْ . . . . فإِنكَ تُجْزى حذوكَ النعلَ بالنعلِ

 

إِذا أنتَ حملْتَ الخؤونَ أمانةً . . . . فإِنكَ قد أسندْتها شَرَّ مسندِ

 

وما حُمِّلَ الإنسانُ مثلَ أمانةٍ . . . . أشقَّ عليه حينَ يحملُها حملا
فإِن أنتِ حُملتَ الأمانةَ فاصطبره . . . . عليها فقد حُمِّلْتَ من أمِرها ثِقْلا
ولا تقبَلْن فيما رَضْيتَ نَميمةً . . . . وقلْ للذي يأتيكَ يحملها مَهْلا