كيفية القضاء على اثار علاقة الحب او الخطوبة او الجواز

صور قلوب حب
بواسطة العضو : Starx | بتاريخ : 29- أغسطس 2016

 

الانفصال من علاقة الزواج أو علاقة غرامية، هي من التجارب الصعبة، فالانفصال يخلف عند البعض عدة خسائر وخصوصا النفسية، بحيث يؤدي غالبا إلى الوحدة، واليأس، والشعور بالخسارة التي يكون التعافي منها صعبًا للغاية وربما مُستحيلًا.
وسنحاول اليوم سلطانتي تقديم سُبل مساعدة لعُشاق فشلوا في التعامل والتغلب مع التغيير الذي حدث في حياتهم، بعد الفراق عن الزوج أو الحبيب.

 امنحىِ نفسك الوقت!

كم دامت العلاقة هل وقت قصير أم طويل لا يشكل فرقا مع نهاية العلاقة، فلا بد من البكاء، وتقبل أن الأمر قد انتهى بالتأكيد، فهذا ينعكس على خبرتك في الحياة ويمنحك التفكير المنطقي بعد ذلك. لكن استخدمي هذا الوقت للتفكير، فاكتبي مشاعرك في مُذكراتك الخاصة.

ويجب إعطاء نفسكِ الوقت فهذا من شأنه أن يُساعدك بشكل كبير، في تقبل نهاية العلاقة، وعليك بذل الجهد للمُضي قدمًا، فلا تتسرعي بالدخول في علاقة جديدة لمجرد إثارة الغيرة لدى شريكك السابق.

 تعرفي على أنماط التفكير السلبية، وابتعدي عن سلوكيات تدمير الذات

يجب عليك تعليم نفسك كيفية التعرف على أنماط الفكر السلبية، وحددي ماهية الأشياء التي تصيبك بالحزن والأسى عند التفكير بها أو رؤيتها، وقومي باستبدالها ببديل صحي كركوب الدراجات، السباحة، الجري، وممارسة الرياضة بشكل عام، أو ممارسة هوايتكِ المفضلة، أو الاتصال بأصدقائك القدامى والتحدث إليهم، خططي للإجازة القادمة أو ابدئي بكتابة قصة كنت تشعرين دومًا بالرغبة في كتابتها.

 أوقفي التواصل مع شريكك السابق

للتعافي من هذه العلاقة، عليكِ قطع التواصل مع الطرف الآخر بشكل نهائي، لأن التواصل معه بأي شكل من الأشكال يجعل من الصعب عليكِ نسيانه ويُصعب عليكِ كذلك أيضًا التعافي من العلاقة.
استمتعي بوقتك مع أصدقائك، ضعي هدفًا نُصب عينيكِ تقومين بتحقيقه لأن وضع هدف والعمل لأجله يعطي للحياة معنىً جديدًا، توقفي عن إعادة الأحداث في ذهنك ومحاولة التفكير فيما لو عالجتِ الموضوع بصورة مختلفة.

 ابقي بعيدًا عن وسائل التواصل الاجتماعي لفترة من الوقت

دخولك إلى “فيسبوك” أو “إنستغرام” أو حتى “تويتر”  شريكك السابق  لمعرفة كيف وقته، أو مع من وإلى أين يذهب، أو لرغبتك في رؤية صوره الجديدة، أو لمعرفة هل لديه علاقة جديدة في حياته، كل هذه الأمور قد تزيد ألمك، وتجعلك تشعرين بالغيرة مما قد يدفعك إلى الاتصال به ومعاتبته، وهذا يجعل نسيانك للعلاقة أمرًا صعبًا، لذا قاومي شعورك بالدخول إلى وسائل التواصل الاجتماعي لفترة، أو قومي بإلغاء صداقته أو متابعته من هذه المواقع.

 تخلصي من الأشياء التي تذكرك بشريكك السابق

وللتخلص نهائيا من النتائج السلبية لهذه العلاقة بعد انتهائها، يجب عليكِ التخلص من الأشياء التي قد تذكرك بطريقة أو بأخرى بالطرف الآخر، سواء هدية منه، أو أي أشياء قام بشرائها من أجلك، أو أي شيء يحمل ذكرى بينكما، عليكِ التخلص منها بأي طريقة، وحاولي تغيير أماكن الأشياء التي اعتدتِ عليها عندما كنتِ معه.

 اقضي مزيدًا من الوقت مع عائلتك وأصدقائك

تمتعي بوقتك من جديد، واقضي المزيد من الوقت مع عائلتك واستمتعي بوقتك معهم والتحدُث إليهم ، قومي ببعض الأعمال الجديدة معهم، أو السفر إلى مكان جديد لقضاء وقت ممتع، وتواصلي مع أصدقائك لقضاء أوقات مرحة وممتعة بصحبتهم.

 ابحثي عن المرح في أنشطة جديدة!

قومي بالبحث عن أشياء جديدة لإسعادك، حاولي السعي في اكتساب اهتمامًا جديدًا أو هواية جديدة، ثم استكشفي الجانب الإبداعي بداخلك، حاولي الرسم، كتابة قصيدة، تأليف قصة، قومي بممارسة رياضة جديدة، ولتخلي عن التفكير في علاقتك السابقة، يجب عليكِ الانسجام مع ذاتك وتقبل انتهاء العلاقة فعليًّا والشعور بالسلام في داخلك.

 استمتعي بكونك غير مرتبطة مجددًا

خذي وقتك واستمتعي بأنك غير مرتبطة، قومي بالأشياء التي كنتِ لا تستطيعين القيام بها قبل ذلك، وقابلي أشخاصًا جديدة في أماكن مختلفة، وتحدثي إليهم لأن التحدث مع أشخاص جديدة والتعرف عليهم خطوة هامة جدًا للانطلاق إلى الأمام، وإن حاول شخص آخر التقرب منك وإظهار اهتمامه وإعجابه بكِ لا تضطربي ولا تقلقي، ولكن إن كنتِ مهتمة فما عليك إلا إعطاء نفسك فرصة جديدة والتأني وعدم التسرع للتأكد من طبيعة مشاعرك تجاهه، وكذلك حقيقة مشاعره تجاهك.