مثلث برمودا.. مثلث الرعب والاختفاء كل ماتريد معرفته عنه

مثلث برمودا
بواسطة العضو : Starx | بتاريخ : 6- أغسطس 2016

هو لغز مُحيّر لدى الكون والطبيعة بحوادثه المرعبة منذ مئات السنين وهو ذلك الجزء الغامض من المحيط الاطلسي الذي يبتلع بداخله السفن والطائرات دون ان يترك اي أثر لهم، ولم يستطيع العلماء أن يصلوا أو يفسروا حتى الى جزء يسيرمن سر هذا الاختفاء

الحديث عن مثلث برمودا مثل الحديث عن الحكايات الخرافية أو الأساطير الاغريقية أوالقصص الخيا لية لكن الفرق أن مثلث برمودا حقيقة واقعية لمسناها في عصرنا هذا، ويمكن القول بأنه التحدي الأعظم الذي يواجهه الانسان

كان المستكشف الأسباني كريستوفر كولومبس أول من رصد ظواهرغريبة في هذا «المثلث بأشكال مرعبة قبل وصولهم الى امريكا الشمالية. فقد شاهدوا عن بعد تشكيلات ضبابية تتجسم، ثم رأوا نيزكاً يسقط وسطها ويرفع الماء فوقهم لمائتي ذراع، وعندما دخلوا فيها توقفت البوصلة عن الحركة تماما.

حيث زاركولومبس المنطقة الغربية من نقطة الاختفاء في برمودا وهي منطقة شمال غرب الحيط الاطلسي (بحر سارجاسو)حيث اشتهر بغرابته وهي منطقة كبيرة تتميزمياهه بوجود نوع معين من حامول البحريسمى (سارجاسام) حيث يطفو بكميات كبيرة على المياه على هيئة كتل كبيرة تعوق حركة القوارب والسفن وقد اعتقد كولومبس أن الشاطئ اصبح قريبا اليه فكانت تشجعه على مواصلة الترحال أملا في الوصول الى الشاطئ القريب لكن كان ذلك دون فائدة

يتميز بحر سارجاسو بهدوئه التام فهو بحر ميت تماما ليس به اي حركة حيث تندر به التيارات الهوائية والرياح وقد اطلق عليه بحر الرعب او مقبرة الاطلنطي لوجود عدد كبير من القوارب والسفن راقدة في اعماقه وايضا يوجد المئات من الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة

اليوم وبعد حوالي خمسة قرون من رحلات كولومبس لا يزال هذا السؤال عالقا في الاذهان ما سر مثلث برمودا…..؟
الموقع الجغرافي

مثلث برمودا عبارة عن مثلث وهمي يمتد غرب المحيط الأطلسي تجاه الساحل الجنوب الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية وتبلغ مساحته نحو770000كيلو متر مربع ويقع رأسه الشمالي في جزيرة برمودا وهي مستعمرة بريطانية عاصمتها هاملتون ويقع رأسه الجنوبي الشرقي في بورتوريكو وهي قاعدة عسكرية أمريكية تتكلم الأسبانية ويقع رأسه الجنوبي الغربي في ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية ثم إلي كوبا ثم هايتي ثم بورتوريكو ثم مره أخرى إلى برمودا ويحتوي مثلث برمودا على اكثر من 300 جزيرة، مائة منها لم تطأها قدم انسان أجنبي لان الملاحين يتجنبونها لسرغامض يحيط بها منذ القدم حوالي 500 سنة

سبب التسمية بمثلث برمودا

عرف مثلث بهذا الاسم في سنة 1954م من خلال حادثة اختفاء

مجموعة من الطائرات وكانت تأخذ شكل المثلث قبل اختفاءها وهي تحلق في السماء كما لو

كانت تستعرض في الجو ومن وقتها أصبحت هذه المنطقة تعرف بهذا الاسم وظلت معـروفـة

به ، وقد سميت هذه المنطقة بعدة أسماء منها جزر الشيطان او مثلث الشيطان.

ظاهرة اختفاء السفن

بدأت ظاهرة الاختفاء في برمودا عام 1850م حيث اختفت من هذه المنطقة أو بالقرب منها أكثر من 50 سفينة ، استطاع بعض قادتها أن يبعثوا رسائل في لحظات الخطر ، وهذه الرسائل كانت مبهمة وغامضة ولم يستطع أحد أن يفهم منها شيئاً.
ومعظم هذه السفن المختفية تتبع الولايات المتحدة الأمريكية ، أولها السفينة (انسرجنت) التي اختفت وعلى متنها 340 راكباً ، تلاها اختفاء الغواصة (اسكوربيون) عام 1968م وعلى متنها 99 بحاراً .
ومن السفن التي اختفت في مثلث برمودا :

في عام 1880م السفينة الإنجليزية “اتلنتا ” وعدد أفرادها 290 فرداً

وفي عام 1918م السفينة الأمريكية “سايكلوب” وعدد أفرادها 309 فرداً .

ظاهرة اختفاء الطائرات

طائرات الرحلة 19طائرات الرحلة 19

عام 1945م انطلقت من قاعدة لوديرد يل بولاية فلوريدا الأمريكية خمسة طائرات في مهمة تدريبية في رحلة تبدأ من فلوريدا ( المسافة 160 ميلاً شرق القاعدة ثم 40 ميلاً شمالاً وكانت تطير على شكل مثلث ) .

عدد أفراد هذا السرب خمسة طيارين وثمانية مساعدين على قدر عال من المهارة والخبرة ، وكان قائد هذا السرب الملازم ” تشارلزتيلور ”

الذي يمثل رأس المثلث وفي أثناء أداء المهمة كان السرب يتجه في لحظة ما نحو حطام سفينة شحن بضائع يطفو على سطـح المحيـط جنـوب بيميـني (Bimini) وأثنـاء انتظارالقاعدة الجوية لرسالة من ( السرب 19 ) لتحديد ميناء الوصول وتعليمات الهبوط ، تلقت القاعدة رسالة غريبة من قائد السرب تقول :

القائد ( الملازم تشارلزتيلور ) ينادي القاعدة : نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خارج خط السير تماماً ” لا استطيع رؤية الأرض ، لا استطيع تحديد المكان ” اعتقد أننا فقدنا في الفضاء ، كل شيء غريب ومشوش تماماً لا استطيع تحديد أي اتجاه حتى المحيط أمامنا يبدو في وضع غريب لا استطيع تحديده وانقطعت بعد ذلك سبل الاتصال بين القاعدة والسرب 19.

الطائرات التي اختفت في مثلث برمودا
1/ في عام 1945م اختفت طائرتين من قاذفات القنا بل تابعتين للقوات الأمريكية.
2/ في عام 1948م اختفت طائرة الركاب البريطانية “ستارتيجر” وعلى متنها 31 راكباً

3/ في عام 1949 اختفت طائرة الركاب البريطانية “ستارأريل ” وعلى متنها37 راكباً

4/ في عام1956م اختفت الطائرة (p5m) التابعة للبحرية الأمريكية مع طاقمها المكون من ( عشرة أفراد ).

الوقت المحدد لحدوث الكوارث في مثلث برمودا
لاحظ المراقبون أن معظم الكوارث تقع في مواسم معينة أطلقوا عليها مواسم الاختفاءات وهي فترة الإجازات بين شهري نوفمبر(تشرين الثاني) وديسمبر(كانون الاول) وفبراير(شباط) وخاصة التي تسبق بداية السنة الميلادية الجديدة أو بعدها .

التفسيرات التي تفسر لغز هذا المثلث
1/ نظرية الأطباق الطائرة : وتقول أن هناك علاقة بين ظهورها واختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة .
2/ نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا: تقول عند حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة ، وبالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها .
3/ نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا : إن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة وغريبة .

قصة الاختفاء لسرب 19
(الذي سمي المثلث على اسمه)

يعتبر السرب 19 هو اول طائرات تختفي في هذا المثلث الغامض ولكن حدث الكثير من الاختفاءات
من قبل ولكن كانت لسفن تجارية أو عسكرية وفي يوم 9 ديسمبر عام 1945 طارت 5 طائرات حربيه من أحدى قواعد مدينة فلوريدا وعدد طاقمه 5 طيارين و8 مساعدين أقلعت هذه الطائرات عند الساعة الثانية بعد الظهر وبعد عشر دقائق كانت كلها في الجو على شكل مثلث وكان قائد هذا السرب هو الضابط الطيار شارلز تيلور الذي كان بطيارته يمثل راس المثلث والى اليوم لا يعلم أحد سر اختفاء هذه الطائرات الخمس برغم من أن ظروف الجو كانت جيده للطيارين في ذالك اليوم ورغم إقلاع اكثر من طائره للبحث عن هذا السرب إلى انه لم يظهر لهم أي نتيجة وبدأت قصة اختفاء هذا السرب عند الساعة الثالثة وخمس عشر دقيقة واثناء انتظار القاعدة رسالة لاسلكية من قائد السرب لتحديد ميعاد الهبوط وتلقية لتعليمات الهبوط إلى أن القاعدة استلمت رسالة غريبة من قائد السرب الملازم تشارلز تيلور وكانت الرسالة كالتالي:

القائد ينادي القاعدة :نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خرجنا عن خط السير تماما لا أستطيع رؤية الأرض

القاعدة : حدد مكانك بالضبط

القائد : لا أستطيع تحديد المكان ولاحتى أين نحن اعتقد أننا في الفضاء

القاعدة : استمر في الاتجاه ناحية الغرب

القائد : لا ادري في أي اتجاه يوجد الغرب كل شي أمامي غريب ومشوش وانقطع بعد هذه الرسالة سبل الاتصال مع السرب 19 رغم أن القاعدة استطاعت سماع بعض الرسائل الموجهة بين طائرات السرب وكانت بعض هذه الرسائل تشير إلى نفاذ الوقود وانه لم يعد يكفي إلا لي 75 ميل كذلك كانت بعض الرسائل تشير إلى دهشة الطيارين من قرائة البوصلة التي كانت تشير إلى الاتجاه والمكان بطريقة غير مفهومه.

بعد ذالك بدأت وحدات الاغاثه تنطلق للبحث عن السرب 19 وفي مقدمتها الطائرة الضخمة مارتين مارينز المكون طاقمها من 30 شخص وفي الساعة الرابعة بعد الظهر عاد الاتصال بين القاعدة والسرب 19 وأرسل قائد السرب هذه الرسالة (لاندري أين نحن اعتقد أننا نطير على مسافة 225 ميل شمال شرق القاعدة اعتقد أننا فوق خليج المكسيك وبعد ذالك بدأ الاتصال يضعف إلى أن انقطع وكانت آخر رسالة تلقتها القاعدة من السرب 19 تقول أننا نطير فوق مياه بيضاء اعتقد أننا فقدنا تماما وفي نفس الوقت تلقت القاعدة رسالة إغاثة من الطائرة مارتين مارينز تشير إلى سوء الأحوال الجوية ثم انقطع الإرسال أيضا ثم بدأت مجموعة من الطائرات رحلة البحث عن السرب 19 والطائرة مارتين مارينز، ولكن حلول الظلام أعاق المهمة وبدأت مجموعه من القوارب والغواصات البحث ومع حلول الفجر خرجت اكبر قوة للبحث في التاريخ تحتوي على 300 طائرة وعدد من القوارب والغواصات ورغم البحث المستمر يوم بعد يوم لم يظهر للسرب ولا لطائرة الاغاثه أي اثر.

بعد ذالك كانت المفاجاة إذ أرسل قائد السرب 19 رسالة إلى القاعدة ولكنها لم تكن مفهومه والغريب في الأمر هو مرور وقت كبير على اختفاء الطائرة وكانت دهشة المسئولين في القاعدة كبيره حيث من المفترض نفاذ الوقود من السرب منذ فترة كبيرة ولكن ما هو السر في ذالك الله اعلم…….!

قصة طالب سعودي (دراسات عليا) 

في 1381 والموافق لعام ( 1962 ) م اى قبل 44 عاماً تقريباً أنهيتُ الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية وكانت دراستى بولايتى (تكساس و كولورادو ) حيث عدتُ إلى الوطن عن طريق مدينة تشارلستون بكارولينا الشمالية وكان إقلاع رحلتنا بعد الظهر تقريباً يرافقنى أحد الزملاء وكان سير الرحلة تشارلستون ثم جزيرة برمودا ثم جزيزرة إيزورس بالمحيط ثم مدريد بأسبانيا إلى آخر الرحلة حتى نصل إلى المملكة، حيث كانت الطائرة من ذات المحركات المروحية التى لا تصعد فى الجو لأكثر من احد عشر ألف قدم ناهيك عن طيرانها البطىء، وصلنا المحيط ليلاً ثم قُدم لنا العشاء وبعد ذلك أخلد معظم الركاب إلى النوم كذلك أنا وزميلى فى الرحلة، وفجأة حصل هبوط قوى وشديد للطائرة وتم قذف كثير من الركاب من مقاعدهم وخصوصاً الذين لم يربطوا الأحزمة وللأسف كنتُ أنا من ضمنهم، وبعد ذلك بعشر دقائق حصل أيضاً هبوط مفاجىء كسابقه مما أيقن معه جميع الركاب بالهلاك المحتوم ولكن عناية الله أنقذتنا وكنا على مدة ساعة تقريباً من جزيرة برمودا، وقد علمنا بعد وصولنا الجزيرة أن الهبوط الذى حدث للطائرة كان بمعدل ( 2000 ) ألفين قدم للمرة الأولي والثانية وأخبرونا بأن الطائرة كانت فى وسط مثلث برمودا الشهير وكان من المحتمل أن تسقط فى المحيط، وحمدنا الله على السلامة. ( لم  يتسنى لعالم المعرفه  scarhelper.com التأكد من هذه القصة )