الألوة فيرا “Aloe Vera”

Aloe Vera
بواسطة العضو : أسماء نصار | بتاريخ : 19- نوفمبر 2016

 

Aloe Vera

التعريف

منذ آلاف السنين استخدم الناس هلام من الألوة فيرا  للشفاء وتليين الجلد.

كما كان الألوة فترة طويلة من العلاجات الشعبية للعديد من الأمراض بما فيها الإمساك واضطرابات الجلد.

ابحاث العصر الحديث،  تظهر بعض الأدلة على فوائد الصبار، بأنه يحارب الأورام.

لا توجد أطعمة تحتوي على الألوة فيرا، لذلك يجب أن تؤخذ كمكمل غذائي أو على شكل هلام. بعض أشكال الصبار أكثر أمانا من غيرها، ولا ينصح بالاستخدام بشكل مزمن.

الإستعمالات

يوجد أبحاث تدعم الاستخدام الكلاسيكي الموضعي للصبار كعلاج للجلد، على الأقل في حالات معينة.

وقد أظهرت الدراسات أن هلام الصبار قد يكون فعال في علاج الصدفية، المث، قشرة الرأس، وحروق طفيفة وسحجات الجلد، فضلا عن إصابات الجلد الناجم عن الإشعاع.

يبدو الصبار كهلام أيضا مفيد في علاج القروح الناجمة عن حلا الأعضاء التناسلية لدى الرجال. وهناك أيضا أدلة قوية على أن محلول الصبار (وتسمى أيضا لاتكس) تؤخذ عن طريق الفم هو ملين قوي.

في الواقع، كان عصير الصبار يباع  في أكثر من مرة لمرض الإمساك.

ومع ذلك، لأنه لم يكون أي شيء يثبت سلامة الألوة لهذا الاستخدام، أمرت ادارة الاغذية والعقاقير في عام 2002 بالقيام بمنع احتواء الأدوية المسهلة التي بدون وصفة طبية على الألوة فيرا إما بإعادة صياغتها أو إزالتها من رفوف المتاجر. هلام الصبار (عن طريق الفم) يستخدم لمساعدة  مرضى السكري عن طريق خفض مستويات السكر في الدم.

و قد يساعد أيضا على خفض نسبة الكوليسترول. وكانت نتائج دراسات الألوة فيرا على حالات طبية أخرى أقل وضوحا.

موانع الاستعمال

الحساسية من الالوة فيرا

الألوة قد يخفض مستويات السكر في الدم، وينصح الحذر في مرضى السكري أو مرضى نقص السكر في الدم، والذين يأخذون أدوية أو أعشاب، أو مكملات غذائية  تؤثر على نسبة السكر في الدم.

قد تحتاج مستويات الجلوكوز في الدم أن يتم رصدها من قبل فنيين الرعاية الصحية المؤهلين.

الألوة قد يزيد من خطر النزيف، فينصح الحذر في الناس  الذين يعانون من اضطرابات النزيف أو يتناولون أدوية  تزيد من خطر النزيف. فمن الضروري إجراء تعديلات على الجرعات.

الاستخدام بحذر في مرضى القلب

تجنب في الأشخاص الذين يعانون من آلام مفاجئة وحادة في البطن، التهاب الزائدة الدودية، انسداد الأمعاء، انحشار البراز، وأمراض الكلى، وأمراض الكبد، أو في الأشخاص الذين يتناولون المواد السامة على الكبد.

تجنب استخدامها بعد العمليات الجراحية ، خلال فترة الحمل أو الرضاعة، أو لفترات طويلة كملين.

الاحتياطات

باحثون يحذرون من الاستخدام المزمن للألوة فيرا.

ومع ذلك، إذا كان المنتج  خالي من الألوين – مستخرج من النبات التي تم العثور على أنه يسبب سرطان القولون والمستقيم في الفئران – فلا مشكلة من استخدامه كعلاج موضعي لحروق الشمس و كشرب على شكل عصير. يتواجد لألوين بين الأوراق الخارجية لنبات الصبار و المادة اللزجة في الداخل.

لا تضع الألوة فيرا بشكل موضعي على حروق شديدة.

الناس الذين يعانون من حساسية من الثوم، هم أكثر عرضة لتكون حساسية من الألوة والبصل، والزنبق.

جرعات عالية من الصبار عن طريق الفم خطيرة.

لا تأخذ الألوة عن طريق الفم إذا كان لديك مشاكل في الأمعاء وأمراض القلب، والبواسير، ومشاكل الكلى، ومرض السكري، أو اختلال في التوازن الأيوني في الجسم .

الأعراض الجانبية

الألوة فيرا في حال استخداامها كعلاج موضعي قد تتسبب في تهيج الجلد.

الصبار عن طريق الفم، والتي لها تأثير ملين، يمكن أن يسبب التشنج والإسهال، وقد يتسبب هذا في خلل في التوازن الأيوني في الدم اذا ما تم استخدامه لأكثر من بضعة أيام.

ويمكن أيضا أن تصبغ القولون، مما يجعل من الصعب تصوير القولون أثناء فحص القولون بالمنظار.

لذلك يجب تجنب أخذها لمدة شهر قبل فحص القولون بالمنظار.

الألوة سواء للاستخدام الموضعي أو عن طريق الفم، يجب أن تكون خالية من الألوين، التي يمكن أن تكون مزعجة للجهاز الهضمي.

لصبار يمكن أيضا أن يسبب تقلصات في البطن

رد فعل تحسسية في الجلد

إمساك

جفاف

تأخر التئام الجروح

الإسهال

النزيف الزائد

تصلب الجلد

هينوخ شونلاين (بقع أرجوانية على الجلد)

التهاب الكبد

وزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم

وزيادة خطر عدم انتظام ضربات القلب

والفشل الكلوي

سمية الكبد

انخفاض البوتاسيوم في الدم

وضعف العضلات

احمرار في الجلد والجفون

جفاف الجلد

التهاب الجلد من التعرض لأشعة الشمس

عدم الراحة في المعدة

خلل في الغدة الدرقية

حصوات بولية

تقلصات الرحم

التداخلات الدوائية

إذا كنت تأخذ أي أدوية بانتظام، تحدث مع طبيبك قبل البدء في استخدام مكملات الألوة.

فيمكن أن تتفاعل مع الأدوية والمكملات الغذائية مثل عقاقير علاج السكري، أدوية القلب، أدوية مسهلة، والمنشطات، وجذر عرق السوس.

ونظرا لعدم وجود أدلة بشأن سلامتها، لا ينبغي أن تستخدم المكملات الألوة فيرا من قبل الأطفال والنساء الحوامل أو خلال الرضاعة الطبيعية

التخزين

يحفظ شراب الألوة فيرا مبردا لمدة تصل إلى أسبوع

يخزن الهلام  في وعاء محكم بعيد عن الهواء و الماء